Home

ابي اللمع للبنان الحر: الاستئثار بالقرار المسيحي مرفوض

Written by on تشرين 1 10, 2018

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب ماجد إدي ابي اللمع أن المعيار المتبع اليوم في مسألة تشكيل الحكومة هو نوع من فرض شروط على الرئيس سعد الحريري، وعندما تفاءل الرئيس المكلف نسف هذه الإيجابية وزير الخارجية جبران باسيل في اليوم الثاني. أضاف في حديث للـ”لبنان الحرّ” ضمن برنامج “إستجواب” أن الحريري عاد وصوب الأمور ليقول لباسيل “أنا الرئيس المكلف وأنا المعني الاول في تشكيل الحكومة”. ولفت أبي اللمع إلى أن معيار الوزير باسيل التدخل المباشر لعرقلة تشكيل الحكومة.

أبي اللمع أعرب عن إعتقاده أنه رغم كل الأجواء الإيجابية ما زلنا نراوح في موضوع تشكيل الحكومة، لذلك نتمنى من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن يدفع الأمور بشكل إيجابي.

أبي اللمع الذي أشار إلى أنه لا يرى الآن أي بوادر خير في تشكيل حكومة قريبة، شدد على أن هناك استئثاراً بالقرار المسيحي وهذا الأمر مرفوض.

وفي ما خص العقدة الدرزية، قال: أتصور أن العقدة الدرزية لم تُحل بعد، فالتمثيل الشعبي واضح إن كان على الصعيد الدرزي أو لدى الشارع المسيحي. أضاف: الجميع يتكلم عن نوعية الوزارات في الحكومة الجديدة، وكل الشعب اللبناني يعرف من سيؤمّن هذه النوعية، لذلك يهمّنا التأكيد أن القوات هي التي ستكون الأكثر شفافية في الحكومة المقبلة.


Continue reading

Current track
Title
Artist