Home

الصباحيّة

تشرين 1 11, 2018

مجددا موجات التفاؤل الرمادية تلفح بولادة الحكومة رغم عدم بروز معطيات رسمية او نهائية لحصيلة الاتصالات والمشارورات التي اجريت في الايام والساعات القليلة الماضية والتي ربما ينتظر الجميع قولبتها في اطارها الصحيح اعتبارا من يوم غد بعد عودة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من يريفان حيث يلقي اليوم كلمة لبنان في القمة الفرنكوفونية ويلتقي عددا من كبار المسؤولين الضيوف في العاصمة الارمنية بينهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

كما ان الصورة بشكلها النهائي قد تتظهر بعد المقابلة التلفزيونية مساء اليوم للوزير جبران باسيل الذي كان حدد معايير للتشكيل رفضها الرئيس المكلف سعد الحريري المصر على حكومة وطنية جامعة لا تهمش احداً وفق ما انتجته الانتخابات النيابية وهي المعادلة الصحيحة التي تتمسك بها القوات اللبنانية التي قدمت اقصى التسهيلات الممكنة لتسهيل التأليف.


Continue reading

Previous post

المحلية


Thumbnail
Current track
Title
Artist

بين السطور مع ايلديكو ايليا: حكومة استعادة الثقة لم تنجح بحسب المؤشرات الدولية فهل حكومة إلى العمل ستستعيد الثقة؟ متى تعود هيبة الدولة؟ النائب الدكتور ماريو عون يقرأ بين السطور. الساعة الثامنة والنصف صباحاتابعوا
+