Home

بانوراما

كانون 1 15, 2018

الجو الحكومي العام تحت تأثير جرعات التفاؤل التي ضخها أمس الاول رئيس الجمهورية ولاقاه بالامس الرئيس المكلف بكلامه على امتار قليلة تفصل عن ابصار الحكومة النور علما ان التجارب السابقة مع موجات التفاؤل لا تبشر بالخير فالاطراف اليوم لا تزال متمترسة خلف مواقفها و الطروحات بصيغها المتعددة  توحي بالهروب الى الامام ليس الا.

في اي حال وتجنبا للغرق في التشاؤم لا بد من ترقب عودة الرئيس الحريري من الخارج  وتلمس نتائج المبادرة الرئاسية التي حذر الرئيس عون نفسه من تداعيات فشلها لا سيما مع اتساع دائرة التحذيرات الدولية من المماطلة في تشكيل الحكومة وتضييع فرص الاستفادة من مقررات مؤتمر سيدر فضلا عن زعزعة الثقة الدولية بلبنان وجره الى الانهيار.

اما امنيا فنتوقف عند  فاتورة الدم التي تدفعها المؤسسة العسكرية الحامية للشرعية والمدافعة الوحيدة عن امن لبنان واللبنانيين مع استشهاد احد جنودها متأثرا بجروح اصيب بها امس في اثناء اعتداء مسلحين على الجيش في حي الشراونة  ما يشكل دليلا اخر واضحاعلى خطورة السلاح المتفلت والاستخفاف بالدولة وهيبتها.

 

 


Current track
Title
Artist