Home

الظّهيرة

كانون 2 10, 2019

بعدما لملمت العاصفة «نورما» ذيولها راحت السلطة تلملم الاضرار وترأس الرئيس الحريري أول اجتماع وزاري موسّع في ظل حكومة تصريف الاعمال.

وقبل استقبال العاصفة الجديدة الاحد وما بين العاصفتين سيطرت البرودة على جبهة التأليف الحكومي المرتبط حكما بالوضع الإقليمي

فيما انعقاد القمة التنموية العربية في بيروت بين تأكيد رئيس الجمهورية انعقادها في موعدها يومي 19 و20 من الحالي ومطالبة رئيس مجلس النواب بتأجيلها الى حين تشكيل حكومة

ما استدعى مخاوف من تجدد المواجهة بين الرئاستين الأولى  والثانية.


Current track
Title
Artist