Home

ماري انطوانيت: فسادها قتلها

أيار 31, 2019

بقلم رانيه غصيبه (من برنامج حقك تعرف)

الملكة الفرنسية التي قيل عنها الكثير وكتب عنها الكثير، إنها الملكة الفرنسية من أصل نمساوي: ماري انطوانيت.

لا شكّ انّ العبارة التي تتبادر الى الأذهان أول ما نسمع باسم هذه الملكة هي عبارة:” ليس لديهم خبز فليأكلوا البسكويت”، إلا أنّ بعض المراجع والكتب تشير الى انها غير دقيقة ، وتلفت الى انّ الملكة الأكثر جمالا وبين الاقلّ شعبية عبر التاريخ ربما لم تتفوّه حرفيًا بهذه الكلمات.

بيد أنّ ماري انطوانيت -إن قالت هذه الجملة أم لم تفعل- عُرفت بقساوة قلبها تجاه الشعب، تمامًا كما اشتهرت بإسرافها الأقرب الى الخيال.

لأنّ الملكة ماري انطوانيت ولدت أميرة  في النمسا في 2 تشرين الثاني العام 1755  ، وأصبحت ملكة في فرنسا لدى زواجها من الملك الفرنسي لويس السادس عشر في الرابعة عشرة من عمرها، إلا أنّ زواجها كان –بحسب أكثر من مؤرّخ- سببًا مباشرًا بهروبها الى البذخ لجهة إدمانها شراء الأغلى من الفساتين، والى السهر ولقاء الأصدقاء،كما الى لعب الميسر. ويروى في هذا السياق انّ الملك

وهذه النسماوية الولادة التي ارتبط اسمها بتاريخ فرنسا عاشت حياة انتقدها الكثيرون خصوصًا رجال الثورة الفرنسية الذين رأوا فيها الفساد بعينه.

ووصلت الملكة  ماري انطوانيت، الزوجة والام لأربعة أولاد في عمر السابعة والثلاثين الى الإعدام في 16 تشرين الأول 1793 بسبب مسيرة حياة شابها الكثير ممّا وُصف بالمبالغ فيها. ورغم انّ مصير أولادها بعد موتها لم يكن جيدًا بسببها، يشكك فرنسيون وآخرون بأبوة لويس السادس عشر لهم فيما تدافع أصوات عنها هي التي ظلمتها الحياة الزوجية  ويرون فيها ضحية ظروف سّيئة.

الملكة التي جابهت التظاهرة النسائية التي كانت تهتف نريد خبزًا بعبارة فليأكلوا كيك او بسكويت او بريوش كانت نهايتها بقطع الرأس وقد سيقت الى الإعدام بعربة مكشوفة ورأى الناس رأسها الذي أكله الشيب هي التي عرفت طيلة حياتها باهتمامها بمظهرها وخصوصًا تصفيفة شعرها التي استهوت نساء كثيرات.

للإستماع إلى الحلقة عبر الرابط الآتي:

حقّك تعرف

 

 

 


Continue reading

Current track
Title
Artist

نجوم الضهر مع وفاء شدياق: الساعة الساعة الثالثةتابعوا
+