Home

الصباحية

يونيو 18, 2019

في لبنان اليوم وفدان روسي وسعودي. الأول بهدف احياء المبادرة الروسية لإعادة النازحين والتي لا تزال مشروعاً لم يدخل حيز التنفيذ لجملة أسباب دولية وحتى سورية. والثاني لتأكيد الدعم للبنان في شتى المجالات رغم سعي البعض المستمر للتشويش على العلاقات اللبنانية-السعودية بإطلاق مواقف نارية ضد المملكة قيادتها.

في هذا الوقت، يبدو ان مكونات طبخة التعيينات في المراكز الشاغرة بدأت تُعد في انتظار وضعها على نار حامية وكانت في صلب لقاء الحريري-باسيل الذي خصص لغسل القلوب في حين اشارت القوات عبر مصادرها الى ان الوقت حان لمقاربة جديدة خصوصا في ضوء محاولة رئيس التيار الحر الاستئثار بالحصة المسيحية كاملة.


Continue reading

Previous post

The Winner


Thumbnail
Current track
Title
Artist

سمعنا صوتك مع طوني نصار: من الاثنين الى الجمعة الثامنة والربع صباحاتابعوا
+