Home

الشريف: كل ما حصل من موضوع تمسية الرئيس المكلف قبل تكليفه مخالف

07-12-2019

قال مستشار الرئيس نجيب ميقاتي خلدون الشريف: لنجد احداً يساعدنا يجب تقديم لائحة شروط لمصلحة لبنان وهذه الدول تريد ضمانة لتفتح اعتمادات للبنان فنحن لسنا محور الكون ولا تستطيع الدول حل مشاكلنا اذا لم نقدم نحن مساعدة لحل مشكلاتنا والسبب الأساسي الصفقات التي حصلت منذ بداية التوافق على إدارة العهد الجديد.

أضاف عبر لبنان الحر: كل ما حصل من موضوع تمسية الرئيس المكلف قبل تكليفه مخالف للدستور والاسماء التي وصلت الى مسامعنا تشبه الأسماء السابقة فنحن نعالج المرض بالدواء نفسه والرسالة التي وجهها الحريري الى الدول ال6 تؤشر الى انه لا يزال يرغب في امساك زمام أمور البلد وهذا حقه واصبح واضحاً أن أساس التسمية جاء من خلفية الوزير باسيل من جهة ومن جهة ثانية والثنائي الشيعي قال انه يوافق عليها اذا وافق عليها الحريري.

وتابع: ان أحدا غير مهتم دوليا بمن يراس الحكومة والأهم كيف ستتمثل القوى في هذه الحكومة وما ستقوم به على مستوى موازين القوى ومعالجة الوضع المالي والإصلاحات عندها يمكن ان يتلقى دعماً دولياً تجنباً للانهيار .

كان على الرئيس ان يدعو الى الاستشارات فوراً بعد استقالة الحكومة وكان يجب الانصات الى مطالب الشعب المحقة لكن تم التلهي بتقاسم الحصص . فالدستور يقول ان الاستشارات التي يدعو اليها رئيس الجمهورية ملزمة اما التي يدعو اليها رئيس الوزراء فلسيت ملزمة .

وختم: رؤساء الحكومات السابقين لا يعملون بكبسة زر من هذا او ذاك ولسيوا كياناً واحداً هم يريدون الحفاظ على الدستور والمقامات ومنها رئاسة الحكومة  وهذا لا يعني ان يكونوا على وئام مع كل ما يقوم به الرئيس الحالي لكن يريدون توجيه البوصلة .

وان يزور رئيس يحتمل أن يكلف رئيس التيار الوطني الحر وبعض الكتل ليأخذ شروط التيار بتأليف الحكومة امر غير مقبول وفيه هرطقة . واذا لم تسم كتلة المستقبل سمير الخطيب تسقط التسمية واذا سمته سيكلف لكن سيواجه وكل الطبقة السياسية شارعاً لبنانياً رافضاً لهذه التركيبة من بابها الى محرابها.


Current track
Title
Artist

أزمات وقضايا مع هدى عيد السبت الحادية عشرةتابعوا
+