Home

عيون في السماء: أيّ خلل في ال GPS كارثي

23-07-2020

بقلم فادي ناكوزي ورانيه غصيبه

“توجّه يمينًا … حافظ على طريق مستقيم لمسافة 100 متر ثم استدر يسارًا فتصل الى المكان المبتغى…”

إحداثيات اعتدنا سماعها في اللغة الأجنبية خصوصًا، واعتدنا أن نلتزم بتعليماتها بغية الوصول الى أماكن عديدة لم نزرها من قبل.

إحداثيات غزت عالمنا المدني والسياحي بعدما غزت العالم العسكري. فعالم الGPS أو نظام التموضع العالمي أصبح من دون أن ندري على كلّ شفة ولسان وفي كلّ حقل ومجال.

العطل يعني الكارثة

عن Global Positioning System  GPS   والأ قمار الصناعية وما لفّ لفيفها من صور فضائية ودرونز تحدّث الجيومتر وصاحب شركة  geo surveying services  جوزف ناصيف للنشرة العلمية من لبنان الحر فقال:  إذا كانت الهواتف الذكية تربطنا بالعالم بأسره بفعل الانترنت فإنّ هذا النظام أي GPS هو “الرابط الكلّ” – إذا جاز التعبير – أي انه يربط الهواتف والانترنت ومن دونه لا وجود لأي منهما. ولفت ناصيف الى أنّ نظام التموضع الذي تعود جذوره التاريخية الى القارة الأميركية في العام  1978  لأغراض عسكرية ما لبث أن تحوّل في 1994  الى الأغراض المدنية  كالهندسة والملاحة لكلفته العالية.

وأشار الجيومتر الضيف الى أنه رغم وجود أنظمة مماثلة غير جي بي أس الأميركي مثل الروسي غلوناس (Glonass) ، وبِيدُو (Beidou) الصيني الذي يتقدّم بشكل لافت، وجاليليوو (Galileo) التابع للاتحاد الأوروبي إلا أنّ النسخة الأميركية من أنظمة التموضع ما زالت الأفضل والأوسع انتشارًا.

ومن هذا المنطلق يعتبر ناصيف أنّ أيّ خلل في GPS يؤدي الى كارثة في أكثر من مجال مثل المجالات العسكرية والملاحة والسفن والسيارات والإذاعات…. وإذ أكّد أهمية المنظومة لفت الى انه يصل الى أماكن لا تخطر ببال أحد مثل تعقّب بعض الحيوانات لأهداف بيئية (وهذا ما طُلب منه في لبنان) .

وفي معرض حديثه عن الكارثة في حال توقف الجي بي اس عن العمل قال الجيومتر ناصيف: في  25 كانون الثاني 2016 حلّت  المشكلة حيث توقف 16 قمرًا عن العمل بسبب خلل يقدّر ب13 ميكرو ثانية في الساعة الذرية التي ترسل إشارات الى الجهاز الذي نملكه ان كان هاتفًا  أو أجهزة متطورة، الأمر الذي أدى الى كارثة امتدت لفترة 12  يومًا في اميركا الشمالية  في العديد من المجالات.

وردًّا على سؤال عما إذا أعيدت الكرّة وتوقف نظام التموضع  عن العمل أضاف ناصيف: هذا الاحتمال يعني الكارثة ضاربًا مثال  الملاحة التي تصطدم بمعوقات جمة. ويشير في هذا الإطار  الى أنه ساهم على رأس شركته بوضع علامات توقف للطائرات المدينة في المطار  وهي  أشبه بمرأب للطائرات وفقًا  للجي بي أس سائلًا ماذا يحصل برأيكم للطائرات عندنا وفي العالم إذا توقف النظام. الكارثة لا محالة.

GPS في كلّ شيء

 وتحدّث ناصيف عن أهمية GPS في التواصل عبر الانترنت بأكثر من تطبيق وأبرزها آلات سحب الأموال المعروفة باسم ATM. وتابع: الجي بي اس يؤثر على الانترنت والانترنت تؤثر على كل شيء.

كما أنّ الباصات في دول أوروبية وأميركية تستخدم النظام لتفيد الركاب بالتوقيت الصحيح  للوصول الى المحطة.

من التموضع الى الصور

ومن المنظومة هذه انتقل الجيومتر الى موضوع أوسع وأدقّ أي الصور الفضائية التي لحظت تطورًا بارزًا عبر السنوات. وأشار الى أنّ هذه الصور مفيدة جدا لترسيم الحدود والمساحة وغيرها من الأمور. ولفت الى أنّ الأهمية العسكرية لهذه الصور تتقدّم على ما عداها.

وأوضح أنّ الصور الفضائية كما الجي بي اس تستخدم أقمارًا صناعية خاصة بها متعددة المهام، فهناك منظومة أقمار للجي بي اس وأخرى للصور وأخرى للأحوال الجوية….

وعن تفاصيل الصورة  أوضح أنّ الأجهزة المستخدمة لا تتلقى الصورة كما نراها انما  صورة  سوداء مكونة من  pixels أو ما يشبه مربعات صغيرة وتمرّ بأكثر من مرحلة قبل أن تظهر كصورة بالمفهوم السائد  أي منزل وشجرة وطريق…

وأكد انّ هذه الصور بغاية الدقة وأهمّ من  صور غوغل earth   مشددا على أنه من خلال الصور نستطيع تحديد ارتفاع الجبال بشكل سريع ودقيق لا يتعدى هامش الخطأ فيه السنتمترات.  إلا أنه تحدّث عن بعض العوامل التي يجب لحظها لدى انتقاء الصور كالعوامل المناخية وبعض التشويش العسكري… وأوضح اننا في لبنان لا نستطيع في بعض الأحيان أن نلتقط صورًا بسبب تحويل الأقمار الى سوريا والعراق لأسباب حربية وسياسية على السواء.

GPS طائر

ومن الصور الى الدرونز drones . ناصيف أكد ردًّأ على سؤال للنشرة العلمية  أنّ الفورة المدنية التصويرية  تقابلها أهمية لا يستهان بها للدرونز التي تساعد في تحديد المساحات إنما أيضا في مجال إهماد الحرائق والدليفري وغيرها من المجالات … وأوضح أنها  أكثر من لعبة انما جي بي اس طائر بمعنى أن الدرونز تشبه الطائرة من دون طيار.

فهذه الآلة التي سميت درون تيمّنًا بصوت ذكر النحل تحمل  جي بي اس عالي الدقة. وقال: نحن كشركة لدينا  في كل لبنان محطات ترسل إشارات لدرونز تصور بشكل فوري وبدقة عالية.

وبفضل الدرونز يمكن احتساب ارتفاع الجبال بهامش خطأ لا يتعدّى السنتمرات. وأردف أن التطور يومي في هذا المجال يصعب على لبنان أن يلحق به  لأننا  للأسف ولأمور عسكرية  محظّر علينا إدخال الدرونز التي تتخطّى حمولتها 3 كيلوغرامات ، وقدرتها هذه تخوّلها نقل  مستلزمات حربية ومجالها يصل الى 15 كيلومترًا .

وقال: إنّ آلات الدرونز الموجودة في لبنان لا يتخطى مجالها 5 كيلومترات.

وقال: لا شكّ أنّ للدرونز  مجال عمل  واسع ففي أزمة كورونا مثلًا استخدمت  لتأمين التباعد ووضع الكمامات  من خلال مكبرات الصوت. أما في مجال مكافحة الحرائق فلها باع طويل أيضا حيث تكشف الحريق  سريعا وتعمل على اهماده. ومما لا شكّ فيه أنها تستعمل عالميًا في مجال delivery  …

وشدد الجيومتر جوزف ناصيف  على أنّ مجال المنظومة كلّها في تطور شبه يومي عالميًا على أمل أن نستطيع الاستفادة منه في لبنان.

وختم، على الهامش،  بنصيحة لمن يريد إرسال Location  فيقول إنّ البعض يستخدمها بشكل خاطئ ولهذا السبب لا يصل الآخرون الى المكان المحدد. ونصح بأن نخرج الى شرفة أو أي مكان مكشوف قبل أن نرسل location  ليلتقط الهاتف الإشارة الدقيقة  من الأقمار الصناعية، وإلا تكون الوضعية خاطئة ونصل الى نقطة تبعد  300 متر مثلا وبالتالي تضيع الوجهة المطلوبة على عكس ما هو مطلوب.

خلاصة القول انّ المجال في تطوّر شبه يومي ونحن في لبنان من المتأخرين جدًا في ركب الأثر.


Current track
Title
Artist

Be Positive مع جورج سويدي: الساعة الخامسة والربع مساءتابعوا
+