Home

عقيص: إذا استطاع الحريري تشكيل حكومة وفق ما يريد فنحن معه

09-11-2020

دعا عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص تيار المستقبل إلى الهدوء وإعادة عقارب الساعة إلى تاريخ قديم جداً، فالخلاف السياسي الظرفي بوجهات النظر لا يجب أن يؤدي إلى خلاف بين الطوائف.

وقال عبر لبنان الحر إن ما يجمعنا مع تيار المستقبل أكثر بكثير مما يفرقنا وإذا استطاع الرئيس المكلف سعد الحريري تشكيل حكومة وفق ما يريد فنحن معه.

أضاف عقيص: بلغنا مرحلة في استخفاف بعقول الناس بطريقة غير مقبولة وهناك عصفورية سياسية غير معقولة. وأشار إلى أنّ لبكركي عند المسيحيين رأي وازن، ونعرف أسبوعياً ماذا يقول الراعي ونعرف بأن الشارع المسيحي يعرف ماذا يريد، مذكراً بأن القوات لها وزنها السياسي ونحن في هذا الاتجاه وإذا كان التيار الوطني الحر يخالف كل هذا الإجماع فليتحمل مسؤوليته.

وتابع: كفوا عن دغدغة مشاعر المسيحيين ما بحياتن المسيحيين هاجروا متل ما عم بهاجروا اليوم، عيب!. وأكد أن القوات لم تفعل شيئاً منذ عام 2005 حتى اليوم إلا كل ما يصب في مصلحة لبنان، والقوات هي الجهة الوحيدة التي لا تفكر بمصالحها. وشدد على أننا مقتنعين بهذا المسار وانتقاد القوات لأنها تريد حكومة بعيدة عن السياسيين ومحاسبتها عن موقفها السياسي النبيل، وقاحة.

وأشار عقيص إلى أن جدول أعمالنا معروف وهو حكومة إنقاذ من الاختصاصيين المستقلين، وانتخابات نيابية مبكرة لإعادة إنتاج سلطة سياسية تحاكي تطلعات الشعب، هذه هي أجندتنا ولكن نحن لا نعرف ما هي أجندت تيار المستقبل والأفرقاء الآخرين، فليخبروننا.

ولفت إلى أننا ضد التمادي في الاستسلام لحزب الله، وندفع أي ثمن لكي لا نسلم قرار الدولة لجهة حزبية تربط قناعتها وإيديولوجيتها بدولة أخرى، اضاف، نحن في موقع المتهِم وليس بموقع المتهَم

وعن العقوبات الأميركية ضد الوزير السابق جبران باسيل، قال عقيص، قانون ماغنتسكي مشترك بين الجمهوريين والديمقراطيين لملاحقة قضايا الفساد وانتهاك حقوق الإنسان، والعقوبات على باسيل تأتي في مسار عالمي وهذه ليست المرة الأولى، ففي المرة السابقة قال رئيس مجلس النواب نبيه بري وصلت الرسالة وبدأ بترسيم الحدود، وما يقال إن هذا اتهاماً سياسياً وغير مثبت بأدلة، عليه ان يعرف أن آلية أحكام قانون ماغنتسكي معقدة جداً لفرض العقوبات.

وأكد ان العقوبات لن تغير معاييرها فقط لأنها تريد الانتقام من جبران باسيل. وتابع، لم أكن أنتظر العقوبات لأصدق بأن جبران باسيل فاسد ومن المؤكد بأنه ليس وحده من منظومة الفساد، ولا تهمني عقوبات خارجية مهما كانت هذه الدولة بقدر اتهام الشعب اللبناني له بالفساد.

ورأى عقيص أنه كي لا يضحي باسيل بعد اليوم، آن لنا تشكيل الحكومة المنتظرة، فنحن لم نعد نستطع أن نحتمل هذا الوضع، مشيراً إلى أنه من يحكم في لبنان اليوم لا يهمه مصلحة شعبه، والدليل بأنه يؤخر تشكيل الحكومة وفي عز المحنة والمشاكل لا يزالون يتناتشون الحصص، وهذا أمر خطير سيكون له تداعيات كبيرة جداً والثورة الثالثة آتية لا محالة.

ورأى أن فك ربط النزاع مع حزب الله لا يعني إنكار حقه في العمل السياسي، فبنظرنا ما يريده حزب الله واضح وفائض القوة الذي يملكه من بعد الخروج السوري في لبنان وشعوره بأنه أخذ دور الأخير في الداخل اللبناني ويريد تصريفه قبل نضوج الأمور الكبرى،  يهدف الى تغيير النظام اللبناني والذهاب نحو المثالثة.

وقال عقيص: أريد سلمياً وبالعمل السياسي أن امنع العبس بالتركيبة اللبنانية التي قام عليها لبنان عام 1920، ونحن في اتفاق الطائف انتزعنا صلاحيات من رئيس الجمهورية ووضعناها بيد مجلس الوزراء وأوقفنا العد وكرّسنا المناصفة.

وأكد أن بقاء قرار الحرب والسلم خارج السلطة الشرعية اللبنانية هي وصفة لانهيار الدولة اللبنانية، مشدداً على أننا نحرص في لجنة الإدارة والعدل على إعطاء السلطة القضائية البعد الأقصى وتقوية عودها من جديد.

وقال عقيص ندرس موضوع الا تقوى السلطة القضائية على الشعب كما تقوم به السلطة السياسية على الشعب. أضاف: المنطق يقول إن السلطة السياسية يجب أن تسير في هذا القانون والعلامات السوداء التي تسجل لهذا العهد أنه لم تقرّ التشكيلات القضائية.

وشدد عقيص على أننا لا نعترض ولا يمكن أن نعترض على ممارسة أي مقام دستوري، ولكن كلفة عدم تحمل المسؤولية سيء جداً وسيؤثر سلباً على القضاء وفي القانون، لا يحق لرئيس الجمهورية أن يعطي رأيه بالتشكيلات القضائية.

وقال: نحن مع رئيس الجمهورية في موضوع التدقيق الجنائي كما نحن معه في أمور عديدة، وفي حال كانت هناك آراء مختلفة في تفسير القوانين كما يحصل الآن في التدقيق الجنائي، هناك جهات هي التي تُفتي كهيئة التشريع والاستشارات، التي قالت إلا تعارض بين النصوص الحالية وموجب إجراء التدقيق الجنائي.


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+