Home

من نحن

في صيف العام 1978، عندما كانت تندلع في لبنان “حرب المئة يوم” كما سميت، بين القوات السورية والقوات اللبنانية بقيادة الشيخ بشير الجميل، إنطلق صوت قوي بلغة مباشرة يترافق مع أناشيد وطنية وموسيقى حماسية، معلنا ولادة “إذاعة لبنان الحر – إذاعة المقاومة اللبنانية”، بقرار من الشيخ بشير ومساهمة عدد كبير من أهل الفكر ومحترفي الصحافة والإعلام، إلى مجموعة من خريجي كليات الإعلام، وكان المدير الأول الأستاذ سجعان القزي، أما من اختار إسم الأذاعة فهو المفكر الكبير شارل مالك، علماً أن “لبنان الحر” هي بكر المؤسسات التي أطلقتها القوات اللبنانية وأقدمها.

الإنطلاقة الأولى كانت في بضع غرف في دير مار بطرس وبولس في بلدة العذرا في وسط فتوح كسروان، وبعد أشهر قليلة انتقلت الإذاعة إلى مبنى في منطقة أدونيس ذوق مصبح في ساحل كسروان، على بعد 12 كيلومتراً شمال بيروت، لتنتقل منه في العام 2003 إلى مبنى محاذ حيث تشغل ثلاث طبقات بملكها، بعد إعادة تأهيلها خصيصاً ضمن احدث المواصفات.

أدت إذاعة لبنان الحر دورها السياسي والإعلامي خلال الحرب حيث عبّرت عن وجهة نظر القوات اللبنانية في وجه محاولات السيطرة على لبنان وتميزت بأمرين أساسيين :

– السرعة في بث الخبر وبالأخص الخبر الأمني حيث ضُرب فيها المثل بأنها تعرف مكان سقوط القذيفة عند انطلاقها، نظرا لشبكة المندوبين المتطوعين التي ضمت العشرات في مختلف لمناطق، ما ساهم في إنقاذ حياة العديد من المواطنين.

– اعتماد بث الأغاني والإنتاج الفني اللبناني حصراً ، فساهمت في ترسيخ الأغنية اللبنانية، وعززت الثقافة اللبنانية عبر برامج تاريخية وفكرية وأدبية وتراثية ساهم فيها الدكتور شارل مالك والشاعر سعيد عقل والأب العلامة ميشال حايك والدكتور فؤاد افرام البستاني والأباتي بولس نعمان وسواهم من أهل الفكر والأدب.

مع انتهاء الحرب استمرت الإذاعة صوتاً للقوات اللبنانية، ملتزمة مسيرة السلم الأهلي، على الرغم من الخلل الذي طبع زمن الوصاية، والتضييق التصاعدي الذي بلغ ذروته بقرار حل حزب القوات اللبنانية واعتقال قائدها الدكتور سمير جعجع، بالتزامن مع منع الأخبار والبرامج السياسية، في خطوة كانت تهدف بالأخص إلى إسكات لبنان الحر ووسائل الإعلام الشقيقة.

بعد المدير الاول، تولى إدارة الإذاعة لبضعة أشهر في العام 1985 الأستاذ كمال الشرتوني، ثم الأستاذ عفيف ملكون حتى العام 1991، وبعده الأستاذ شوقي أبو سليمان لغاية بداية العام 2008. في العام 2008 تولى رئاسة مجلس الادارة الاستاذ انطوان مراد والمدير العام الاستاذ مكاريوس سلامة. وفي العام 2013 تولى رتاسة مجلس الادارة الاستاذ فادي سلامة. تلاه في العام 2016 الاستاذ ادغار مجدلاني.

مع ثورة الأرز وانتفاضة الإستقلال في 14 شباط 2005 وخروج الدكتور سمير جعجع من الإعتقال، تبدل الجو السياسي وتراجع المناخ الأمني الضاغط على الحريات ووسائل الإعلام، فاستعادت إذاعة لبنان الحر تدريجاً هويتها، ملتزمة الإنفتاح الكامل على مختلف الفرقاء.

وقد سجلت إذاعة لبنان الحر تقدماً لافتاً حتى احتلت المرتبة الأولى بين المؤسسات الإذاعية في لبنان بنسبة المستمعين وبالمردود الإعلاني، ومازالت مستمرة في انطلاقتها على الرغم من الظروف السياسية والإقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان.

تبث إذاعة لبنان الحر أرضياً على الموجات المتوسطة 102.3, 102.5 102.7 MHZ.

وتغطي مختلف المناطق اللبنانية وبعض المناطق في البلدان المجاورة. كما يمكن الإستماع إليها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها: www.rll.com.lb، وعبر الموقع الإلكتروني الرسمي للقوات اللبنانية، وعبر التطبيق الخاص بالاذاعة على الهواتف الذكيّة.



Current track
Title
Artist