Home

الصباحيّة

30-09-2019

RLL
الصباحيّة
/

يوم جديد قد يتحرك فيه الشارع رفضا لسياسة التجويع، لكن عدد المشاركين في الحراك، إذا حصل، سيكون حتماً اقل من الامس وربما محصوراً بمساحة جغرافية ضيقة وفق الدعوات التي أطلقت الليلة الماضية، الا انها ستكون مؤلمة أكثر لسببين: الأول ان المنطقة المستهدفة هي طريق المطار والثاني ان أي تحرك اليوم سيشل العاصمة بمجملها مع عودة المواطنين الى أعمالهم بعد العطلة الأسبوعية.

أمّا في النشاط المقرر لاحتواء ازمة الدولار الأخيرة، فيبرز في هذا الإطار اجتماع في بعبدا اليوم بين رئيس الجمهورية وحاكم البنك المركزي الذي عادت سهام حزب الله والتيار الحر تستهدفه في مقابل الخط الأحمر الذي رسمته حوله بكركي وضمت اليه قائد الجيش.


Current track
Title
Artist

عالبال مع ريما رحمة منوعات من الزمن الجميل الثانية عشرة ظهراتابعوا
+