Home

الصباحيّة

24-10-2019

RLL
الصباحيّة
/

ثورة تشرين في يومها الثامن لم تؤثر فيها برودة الطقس التي بدأت تتسلل الى الأجواء بل زادتها حماوةً واصراراً على متابعة المسار للوصول الى الأهداف التي أعلنها المتظاهرون مرارا وتكرارا في شتى نقاط التظاهر انطلاقاً من بيروت الى مختلف المناطق في مقابل إجراءات مكتوبة بحبر يختفي على الورق ووعود ممجوجة بإصلاحات فورية دأب مطلقوها على ذكرها لامتصاص النقمة.

وفي اليوم الثامن، تبدو الطرقات على حالها ولم يتغير وضع الساحات بل اتسعت جغرافيتها بعد محاولة السلطات السياسية اقحام الجيش في مواجهات مع شعبه. لكن الطرفين، أي الجيش والشعب، استوعبا ما كان يُعد وخلقا مشهدية صدمت الحكم وتحديداً في الزوق وجل الديب.

وفي اليوم الثمن الأبرز سيكون ما سيقوله رئيس الجمهورية في كلمة ظهرا وكيف ستكون ردة فعل الشارع على مواقفه التي طال انتظارها.

البداية من ارض الثورة مع الإشارة الى ان هواء لبنان الحر مفتوح لكم الان لموافاتنا باوضاع الطرقات المفتوحة والمقطوعة في المناطق وساحات الاعتصام عبر ارسال رسالة صوتية على رقم الواتساب 70-959111.


Current track
Title
Artist

بشر مش حجر مع جنى غازي: الثالثة بعد الظهرتابعوا
+