Home

الظّهيرة

31-10-2019

ترقب تغشاه الضبابية لموعد اعلان الرئاسة الاولى اجراء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس لحكومة جديدة على وقع الانتفاضة القوية التي عادت بقوة ليل امس الى الشارع  لا سيما في المناطق  المؤيّدة للرئيس الحريري وتيار المستقبل رفضا ان يدفع وحده ثمن الحراك الشعبي علما ان السلطة في مأزق رغم المخارج وخارطة الطريق التي رسمتها الثورة. وبحسب ما يتسرب من بعبدا والسراي فان اعادة تكليف الرئيس سعد الحريري وفق شروطه المعروفة على راس حكومة اختصاصيين تصطدم برفض فريق رئيس الجمهورية باعتبار ان الحريري ليس اختصاصيا وتاليا يجب ان يدخلها سياسيون. اما طرح تكليف شخصية أخرى غير الرئيس الحريري فتصطدم اولا بمبدأ  تمثيل الاقوى في بيئته وثانيا بخيار الاطراف كافة من مسألة تاليف حكومة من تكنوقراطيين لا لون سياسيا لها، الا اذا كان هناك اتجاه لدى السلطة وحلفائها لتاليف حكومة مواجهة. غير أن الاوضح في سلسلة المواقف هذه طرح رئيس حزب القوات الرافض للاشتراك في حكومة سياسية والمؤيد لحكومة تكنوقراط يرأسها الحريري كخيار اول قد يقبل بها الشارع.

ميدانيا حال الثورة على الطرقات بين مد وجزر والناس تنتظر كلمة رئيس الجمهورية الساعة الثامنة من مساء اليوم على امل بخرق جدار الازمة.


Continue reading

Current track
Title
Artist

قصة وطن مع ايلديكو ايليا: الساعة الخامسة والربعتابعوا
+