Home

الصباحيّة

02-11-2019

RLL
الصباحيّة
/

باتت الكلمة للثورة الشعبية التي أسقطت كل التسويات والمعادلات ‏فيما على الطرف الآخر، لا موعد محددا حتى اللحظة لمشاورات ‏التكليف.

على أي حال، فالحكومة العتيدة مهما كان اسمها أو وصفها، ‏لن تبصر النور ما لم تنل رضا الشارع الثائر الذي فرض نفسه بقوة في المعادلة اللبنانية وكشف كل الأقنعة.

في هذه الاثناء، القوات قالت كلمتها وكررها الدكتور ‏سمير جعجع الذي شدد على ضرورة القيام بخطوة إنقاذية تكون ‏بتشكيل حكومة مختلفة عن كل الحكومات السابقة، حكومة تكنوقراط ‏واختصاصيين بينما على الجهة الأخرى سخّف السيد حسن نصر الله ثورة 17 تشرين مجددا وقال إن هناك من يدفع ‏باتجاه الفوضى واضعا في الوقت نفسه مواصفات أو ما يشبه ‏شروطا على الحكومة الجديدة القيام بها لإنقاذ البلد.‏


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+