Home

الصباحيّة

20-11-2019

RLL
الصباحيّة
/

لم تعرف السلطة بعد كيف تحد من خسارتها في مواجهة شعبها الثائر ولم تحدد بعد مسارها الجدي في التعاطي معه باستثناء تجاهل مطلبه الأساس وهو تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة وتشكيل حكومة اختصاصيين مستقلة عن كل الأحزاب والطبقة السياسية مبقية سيف التكنو-سياسية مسلطاً على الرقاب للحفاظ على مكتسباتها ومصالحها والايحاء للراي العام والعالمي انها لبت مطالب الثوار.

اما الملفت فهو انتقال فريق حزب الله الى الهجوم اعلامياً على قائد الجيش واعتباره جزءًا من 14 آذار وتنضمّ إليه كتحصيل حاصل قوى الأمن الداخلي، في وقت تلوح بعض أوساط التيار البرتقالي باللجوء الى حكومة من لون واحد مكونة من 8 آذار في حال إصرار الرئيس سعد الحريري على رفض الحكومة السياسية المطعمة بتكنوقراط.

البداية من الليلة الساخنة امنيا.


Continue reading

Current track
Title
Artist

قصة وطن مع ايلديكو ايليا: الساعة الخامسة والنصفتابعوا
+