Home

الصباحيّة

23-11-2019

RLL
الصباحيّة
/

صحيح ان ما بعد 17 تشرين الأول ليس كما قبله. وما بعد 22 تشرين الثاني، ليس كما قبله ايضاً خصوصاً بعدما شهدته المناطق اللبنانية من ساحة الشهداء الى مختلف الاقضية والمدن والبلدات من تشديد على لحمة الشعب ومطالبه وإصرار على استكمال مسيرة الثورة بأبهى حللها رغم محاولات البعض اليائسة لاستيعابها من خلال طروحات للحوار اجهضت في مهدها.

هذا على محور الشعب الثائر، اما السلطة فتتلهى بالقشور وتتصارع على جنس الحكومة العتيدة التي يصر الثوار على ان تتألف من اختصاصيين مستقلين كحل وحيد لا بديل منه لانتشال البلاد من الازمة الاقتصادية-المالية المميتة فيما تتمسك هي بمكتسباتها عبر طرح تكنو-سياسية لتكريس هيمنتها على ما تبقى.


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+