Home

الظّهيرة

24-11-2019

RLL
الظّهيرة
/

لا يبدو في الأفق المنظور على الأقل في الأسبوع المقبل أي انفراج يمهّد للبدء بالاستشارات المُلزمة إلا إذا استجد تطور ما بفعل سياسة المماطلة والمناورات التي تنتهجها السلطة  إضافة الى تغليب مصالحها الخاصة على مصلحة الشعب المستمر في انتفاضته التي لن تستكين حتى تحقيق مطالبها المحقة علما ان كل ما يصدر من تهويل مباشرة او ضمنيا لن يزيد الثوره الا اشتعالا

في أي حال الأكيد ان المسألة لا تنتهي بالترقيع بل بمجموعة من الإجراءات الجذرية وبالتزام الشفافية والقانون والاصول الإجرائية وكل ما يساهم في استعادة الثقة المفقودة


Current track
Title
Artist

هيدا لبنان مع بيار البايع الساعة التاسعة صباحاتابعوا
+