Home

الظّهيرة

08-12-2019

RLL
الظّهيرة
/

ساعات تفصلنا عن بدء الإستشارات النيابية الملزمة في القصر الجمهوري غدا من دون وضوح الصورة التي ستفضي اليها ومع ضبابية في الموقف الذي سيتخذه الرئيس سعد الحريري على أثر الإجتماع الإستثنائي المفترض أن تعقده كتلة المستقبل على وقع انقسام بين تأكيد كتل تبني ترشيح سمير الخطيب وامتناع أخرى وحتى وجود تباين في وجهات النظر داخل الكتل نفسها.

في هذا الوقت الشارع على ايقاعه الرافض لكل ما يحاك بعيدا عن مطالبه وعلى رأسها حكومة التكنوقراط  علما ان السلطة مصرة على عدم السماح بقطع الطرقات المؤدية إلى قصر بعبدا.

ووسط هذه المشهدية برز موقفان روحيان وضعا الاصبع على الجرح.


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+