Home

الصباحيّة

11-12-2019

RLL
الصباحيّة
/

الستاتيكو القائم في لبنان سيحركه اليوم مشهد دولي-عربي في باريس هدفه الحض على الإسراع في تأليف حكومة تلبي حاجات اللبنانيين وتنقذ الوضع المالي والاقتصادي في بيان من نقاط عدة ليس اكثر، أي ما معناه انه لن يحمل مقررات عملية كتلك الصادرة عن مؤتمر سيدر والمتوقفة اصلاً لان شروط تنفيذها لم تطبق من قبل السلطات اللبنانية.

اما الحكومة العتيدة، فبوادرها غير معلومة وسط تمسك جميع الأطراف المعنية بمواقفها. فبعبدا تصر على تكنو-سياسية برئاسة الرئيس سعد الحريري او غيره لا بل ذهب البعض الى القول انها بدأت تميل اكثر فاكثر الى حكومة من لون واحد يرفضها بالمطلق الثنائي الشيعي ويسعى الى فرملتها فيما بيت الوسط يشدد على ان الحريري لا يزال على موقفه ولا يمكن ان يحيد عن ترؤس حكومة اختصاصيين مستقلة في حال رست استشارات الاثنين عليه.

وحده ميدان الثورة في الساعات الماضية كان متحركاً تحديدا من بيروت الى جونيه فطرابلس الى مناطق أخرى كثيرة ميزه صراع قضائي واستنسابية في التعاطي مع المناطق والاسماء والملفات على ما درجت العادة عند بعض القضاة، باعترافهم بانفسهم.


Continue reading

Current track
Title
Artist

وجوه مع هدى عيد التاسعة ليلاتابعوا
+