Home

الظّهيرة

14-01-2020

RLL
الظّهيرة
/

فيما المؤشرات تدل على ان لا حكومة في المدى المنظور والازمة تنحو الى افق مسدود بفعل المحاصصات التي تؤخر التاليف، عاد نبض الثورة بقوة الى الشارع اليوم في أسبوع الغضب في ظل موجة جديدة من التحركات الاحتجاجية واقفال الطرقات.

وما زاد غموض مصير تكليف دياب معلومات ‏عن ان التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي سيعلنان عصر اليوم عدم مشاركتهما في الحكومة علما ان الوزير باسيل زار عين التينة.


Continue reading

Current track
Title
Artist

هيدا لبنان مع بيار البايع الساعة التاسعة صباحاتابعوا
+