Home

الصباحيّة

13-04-2020

RLL
الصباحيّة
/

عين المواطن اللبناني على عداد كورونا محلياً لمعرفة مدى تمدد الإصابات وفعالية الإجراءات المتخذة للحد من انتشاره وحتى عالمياً لتبيان ما إذا كان الأفق الصحي لا يزال مسدودا وهو حتى الساعة وفي الأيام والاسابيع المقبلة لن يشهد أي تبديل.

فالأرقام تتصاعد كل دقيقة والدول العظمى عاجزة ومكبلة ولا تملك أي سلاح للمواجهة.

اما عين الدولة اللبنانية، فالى كورونا، مسمرة على جيبة المواطن الفارغة لاقتطاع ما يمكن اقتطاعه من أموال اذا وجدت شيئاً لقضمه تحت مسمى hair cut مقنع بدل ان توجه سهامها الى السارقين الحقيقين وناهبي المال العام ومهربيه الى الخارج من النافذين في القطاعين السياسي والمصرفي، وهي حتما تعرفهم فرداً فرداً لكن ليس بمقدورها الا الاستقواء على الطبقة الفقيرة من دون ان نغفل عمليات  التهريب لسنوات وسنوات عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية.

في أي حال، فان الخطط الحكومية المالية قد تتظهر بعد العطل الرسمية وحتى ذلك الحين يبقى الفيروس المستجد تحت الأضواء.


Current track
Title
Artist

أزمات وقضايا مع هدى عيد السبت الحادية عشرةتابعوا
+