Home

الصباحيّة

11-05-2020

RLL
الصباحيّة
/

فيما كان اللبنانيون المحجورون منذ بداية ظهور كورونا في لبنان ينتظرون فترة الصيف ليتنفسوا الصعداء، إذ باللبنانيين غير الملتزمين ( حتى ما انتقل العيار ) يعودون بنا جميعا الى الوراء لترتفع الإصابات بشكل مخيف بفعل تفلتهم وعدم التزامهم بالإجراءات الوقائية والصحية المطلوبة، وكأن لا وباء في لبنان والدني بألف خير ما حتم التلويح بإجراءات صارمة ستتخذ في جلسة مجلس الوزراء غدا وفقا لما ستحمله اليه لجنة كورونا التي تجتمع اليوم في السرايا.

ورغم اجماع المعنيين اننا لسنا في بداية موجة كورونا الثانية، الا ان الواضح ان تباشيرها المخيفة بدأت تطل براسها بوضوح. فالمسؤولية تقع على الدولة والمواطن في آن. الاولى مطالبة بالحسم والجدية، والثاني مطالب بالتقييد التام رغم الضائقة المالية والاجتماعية والجوع الذي طرق ابوابه ومعرفته ان ما يزيد من ازماته التهريب المفضوح للطحين المدعوم والمازوت المدعوم أيضا وغيرهما حتما من المواد الاستهلاكية الى سوريا على عين الدولة عبر المعابر غير الشرعية المعروفة بالنقاط والأماكن والاسماء من دون ان تعمد حتى الساعة الى اغلاق أي منها او توقيف مهرب.

وفي الساعات القليلة المقبلة تنطلق رحلة الالف ميل من التفاوض بين الحكومة وصندوق النقد الذي بدأت تتكشف تباعاً شروطه لمساعدة لبنان والتي يمكن اختصارها بأن على الدولة ان تكون فعلا دولة.


Current track
Title
Artist

سمعنا صوتك مع طوني نصار: من الاثنين الى الجمعة الثامنة والربع صباحاتابعوا
+