Home

أزمة انقطاع حليب الأطفال بين الخوف والهلع

20-01-2021

RLL
أزمة انقطاع حليب الأطفال بين الخوف والهلع
/

أكد نقيب الصيادلة السابق جورج صيلي أن “الأزمة في انقطاع حليب الأطفال هي أزمة ثقة وخوف”.

وقال لـ”لبنان الحر”: “كل أنواع الحليب المتوفرة في السوق اللبناني انقطعت مطلع عام 2021، والسبب الأساسي أنه هناك بعض المستودعات العامة في لبنان يأخذون طلبيات كبيرة من الشركات قبل رفع الدعم ليكون هناك كميات في الـstock للسوق السوداء”.

وتابع: “السبب الثاني يكمن بالتلاعب الكبير الذي يشهده سعر صرف الدولار في السوق اللبناني”.

ورداً على سؤال، شدد على انه “في حال لا سمح الله رفع الدعم سنجد في كل المحلات والصيدليات كلّ الأدوية وكلّ انواع الحليب جراء توزيع الشركات المستوردة للسلع على السعر الجديد”.

لا مخازن مخفيّة

من جهته، أوضح نقيب مستوردي الأدوية في لبنان كريم جبارة ألا “مخازن حليب أطفال مخفيّة”.

وقال عبر إذاعتنا: “وُجِّهَ الينا إتهام أننا نخزن الحليب والأدوية في مستودعاتنا لأن الدولار سيرتفع سعر صرفه، وسيرفع الدعم من قبل مصرف لبنان، إلا ان هذا الاتهام غير دقيق”.

وسأل: “هل من عاقل يصدق أنه ثمة أحد سيرفع الدعم عن الدواء وحليب الأطفال في الأسابيع أو الأشهر المقبلة ونحن في أوج كارثة صحيّة كبيرة؟”.

أضاف: “المشكلة أنه هناك حالة هلع، وطلب هائل من قبل المواطنين الخائفين من رفع سعر صرف الدولار ورفع الدعم، اضافةً الى شح غير مسبوق بنسبة الاستيراد على الرغم من ارتفاع الطلب على الدواء والحليب”.

للإستماع إلى حديث النّقيبَين، ضمن تقرير للزميل ريشار حرفوش، عبر الرّابِط أعلاه:


Current track
Title
Artist

هيدا لبنان مع بيار البايع الساعة التاسعة صباحاتابعوا
+