Home

شقة 130 متراً بـ40,000 كاش

30-03-2021

RLL
شقة 130 متراً بـ40,000 كاش
/

مع تراكم الصعوبات التي يواجهها اللبناني من ارتفاع الدولار، مروراً بازمة كورونا والاقفال، فضلاً عن المراوحة السياسية، نجد ان اسعار العقارات والشقق انخفضت الى أكثر من النصف.

نقيب الوسطاء الاستشاريين العقاريين وليد موسى وعن الأسباب، أجاب “لبنان الحرّ”: “ارتفعت اسعار الشقق مرتين لمرتين ونصف في ما خص الشاري على اساس الشيك المصرفي، وانخفضت بنسبة 60 الى 65٪؜ بالدولار الأميركي الكاش”.

وسأل: “نظرياً الأمر جيد، أما تطبيقياً فهو مؤشر مأساوي غير قابل للتحقيق، فهل من امكانية عند الشاري الشاب اللبناني تأمين الدولار الكاش وراتبه بالليرة اللبنانية؟”.

واشار موسى الى أننا “دخلنا في أزمة سكنية اسكانية، يتوجب على الدولة اللبنانية خلق سياسات سكنية تشجع المطورين على البناء بأسعار مقبولة”.

ورداً على سؤال، قال: “هذا الموضوع مناسب جداً لأي مغترب لبناني شاب يعمل في الخارج وراتبه بالعملة الصعبة، ولكن يجب تأمين المناخ السياسي والاقتصادي الصحيح”.

أما، نقيب خبراء التخمين العقاري فوزي ضو فأكد عبر “لبنان الحرّ” أن “السوق العقاري انخفض بمعدل عام تخطى الـ50% لغاية اليوم على الدولار الفعلي والأسعار المرتفعة الموجودة اليوم في السوق اللبناني هي وهم، أما في ارض الواقع، فالعقارات خسرت 50% من اسعارها، أما الشقق فحافظت على نسبة أعلى من قيمتها”.

وتابع: “الشقق التي كانت اسعارها 100,000 دولار بات اليوم في الأسواق بأقل من 50,000 دولار”.

وأوضح فوزي أن “الشقة التي كان سعرها 100,000 دولار كانت تكلفة عمارها حوالي الـ40,000 دولار من دون احتساب سعر الأرض، باتت اليوم تباع بـ50,000 دولار أي من دون ربح وسعر الأرض “.

وشدد على أنه “مثلما خسرت العملة اللبنانية 89% من قيمتها، الدّولار خسر 75% من قيمته، العقار حافظ على خسارة بـ50% انما هو ملاذ آمن باعتباره باقي ومعروف مصيره ليس كما هو مصير الدولار الموجود في المصارف اللبنانية”.

وفي هذا الصدد كشفت مصادر لـ”لبنان الحر” ان عدداً من المالكين بدأوا ببيع شقق بمساحة 130 متراً مربعاً بأقل من 40,000 دولار كاش.


Continue reading

Current track
Title
Artist

سمعنا صوتك مع طوني نصار: من الاثنين الى الجمعة الثامنة والربع صباحاتابعوا
+