Home

الدكاش: يخوفونا بجهنَّم ونحن هَدَفنا السّماء

04-06-2021

RLL
الدكاش: يخوفونا بجهنَّم ونحن هَدَفنا السّماء
/

زار وفد من تكتل الجمهورية القوية وحزب القوات اللبنانية، الرئيس الجديد لجامعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري في حرم الجامعة في ذوق مصبح لتهنئته باسم حزب “القوات” ورئيسه سمير جعجع. وترأس الوفد النائب شوقي الدكاش.

ولفت الدكاش الى ان هذه الزيارة اتت باسم الحزب وجعجع وباسم كل عضو من الوفد لتهنئة الاب الخوري، وجامعة سيدة اللويزة والرهبنة اللبنانية المريمية، ومن خلالها تهنئة الكنيسة المارونية على العنصرة الدايمة والمتجددة في قلب الرهبنة والكنيسة.

وأكد “حاجتنا اليوم لهذا المثال في مؤسساتنا الوطنية، مثال الديموقراطية والتغيير والاتيان بالشخص المناسب للمكان المناسب”، مشيرا الى انه” الاب الرئيس الذي يعرف هموم الطلاب وهواجسهم، هو من كان يدير شؤون الطلاب ويدرك صعوبات الجامعة وطموحاتها وهو الذي كان مسؤولا عن الإدارة المالية”.

وتابع، “اليوم في هذا الزمن الصعب، وبعدما كان امينا على القليل ها هو الروح القدس يقيمه على الكثير، ما يزيد الأعباء والمسؤوليات التي سيتحملها وسيتعاطى معها بحكمة وتوازن وانفتاح على كل الاسرة التربوية من طلاب وأساتذة واداريين واهل”.

وكرر الدكاش التهنئة للاباتي بيار نجم ولمجلس المدبرين، مشددا على ان الرهان عليهم كبير ليتشرب الجيل الجديد الايمان والوطنية من منابعهم النقية، مضيفاً، “نحن في كسروان محظوظون لأننا نحتضن هذه الجامعة كما تحضننا وتشرع ابوابها لكل طلاب لبنان”.

الدكاش أكد ان الظروف التي نمر بها صعبة على المستويات كافة، الا انه ليس التحدي الاخطر الذي نواجهه، اذ اعتبر ان الخطر الحقيقي يكمن في فقدان الشباب ثقتهم بوطنهم وبمسؤوليهم القيمين على النهوض بالوطن.

وأردف، “الخطر الحقيقي عندما يبشر المسؤولون اننا ذاهبون الى جهنم ونحن شعب مؤمن، هدفنا السماء بعدما كنا نعيش بكرامة. نحن متمكسون بهذه الارض التي قمنا بالتعاون مع رهبانها لتكسير صخورها وزرعها ورويناها بعرق ابائنا ودماء رفاقنا الشهداء. هذا الكلام ليس كلاما سياسيا، بل هو كلام يقال من هذا الصرح العريق، الصرح الذي احتضن الراهب بشارة الراعي، هذا الصرح الذي يجسد الثلاثية الذهبية اللبنانية المارونية التاريخية، الأرض العلم والكنيسة.”

ودوّن الدكاش في السجل الذهبي للجامعة، “ستبقى هذه الجامعة منارة في كسروان يشع حضورها حرية وثقافة وانفتاح، وفيها اجيال تسلم اجيال ثباتا في الايمان ورسوخا في العلم واحلاما على وسع الكون. مبروك للاب الرئيس بشارة الخوري وللرهبانية المارونية المريمية باسم القوات اللبنانية والدكتور سمير جعجع وباسم كل رفاقي وباسمي”.

الأب خوري شكر رئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع على إيفاده وفد نواب القوات لتهنئته، مؤكداً أن هدفنا واحد في أن نتسامى للوصول إلى بناء، وطن أفضل والكنيسة التي أنتدبتني لكي أقوم بهذه المسؤولية لأنها تعرف أننا متجذرون بهذه الأرض والشجرة وجذورنا متينة مبنية على تاريخ من الدم ومن قديسين وقداسة حتى انتهاء الزمن وقال، “التقينا على مشروع واحد وهو بناء الإنسان من خلال بناء الإنسان والحفاظ عليه، الرهبنة المارونية ومنذ نشأتها تأسست على فكرة تعزيز الوجود المسيحي في الشرق وكان الموارنة رأس حربة في التربية وهذا عهد أخذته الكنيسة على نفسها عندما عقد المجمع اللبناني في دير سيدة اللويزة عام 1737 وهو بناء الإنسان ومن خلال المعرفة عندما أقرت إلزامية التعليم وقد سبقنا الدولة الفرنسية عندما أقرت إلزامية التعليم عام 1787 وكم كنا سباقين”.

وأضاف، “إذا كنا نقرأ التاريخ بمسؤولية يجب أن نعمل سويا للتحضير للمستقبل واذا اجتمعنا يجب أن حول هدف ومهما كبرت الأزمات والصعاب على قدر أهل العزم تأتي العزائم ونحن لها وشبابنا يستحقون أفضل ما عندنا وأنتم في حزب القوات اللبنانية تعملون في السياسة والاقتصاد وغيرها ويجب أن يكون عندنا هدف واحد وهو بناء الوطن ولبنان بلدنا ولا أحد سيمد لنا يد المساعدة إذا لم نساعد أنفسنا ونشبك أيدينا والأكيد أن النوايا حسنة وهي أكبر بكثير من المصاعب واذا كانت الرؤيا غير واضحة ولكن لبنان لن يضعف”.

وضم الوفد الى الدكاش، النائبين وهبي قاطيشه وجوزيف اسحاق، الوزير السابق ملحم الرياشي، أمين سر تكتل الجمهورية القوية النائب السابق فادي كرم، الأمين العام المساعد لشؤون المصالح نبيل أبو جودة، رئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية أنطوان مراد، رئيس مصلحة الأساتذة الجامعيين زياد حرو، رئيس مصلحة الطلاب طوني بدر، نائبة رئيس مصلحة الأساتذة الجامعيين ليا نعمة، ومنسق منطقة كسروان – الفتوح في “القوات” شربل زغيب.

التّقرير للزَّميل ريشار حَرفوش، عبر الرّابِط الآتي:


Current track
Title
Artist

أزمات وقضايا مع هدى عيد السبت الحادية عشرةتابعوا
+