Home

ريفي: دمى حزب الله تعرقل ولا حكومة

17-06-2021

RLL
ريفي: دمى حزب الله تعرقل ولا حكومة
/

 

أكد الوزير السابق اللواء أشرف ريفي أن “المحور الإيراني لا يريد تشكيل حكومة في لبنان، وكل حلفاء هذا المحور من التيار الوطني الحرّ وغيره، عندما تأتي الأوامر الإيرانيّة بالتشكيل، سيؤلفون الحكومة حكماً خلال 24 ساعة”.

وقال لـ”لبنان الحرّ”: “اليوم اخترعوا مسرحية ملهاة، بهدف تضييع وقت اللبنانيين، فلدى المحور الإيراني ورقتان، الأولى تكمن بالحكومة اللبنانيّة، والثانية تكمن بورقة المفاوضات مع العدو الإسرائيلي عن الحدود البحريّة”.

وأشار ريفي الى أننا “كلبنانيين سياديين، غير معنيين بشكل الحكومات السابقة، حتى ولو كان هناك تحسينات جزئيّة، فهذا النوع من الحكومات لا يحل الأزمات اللبنانيّة الحالية، والمطلوب حكومة انقاذيّة مؤقتة انتقاليّة، بمقاربة مختلفة وباشخاص مختلفين”.

وشدد لإذاعتنا على أن “بعد التسوية الرئاسية ذهب لبنان باتجاه ما يشبه النظام الإيراني، فبات هناك مرشد أعلى للجمهورية اللبنانية هو الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، والذي يضع دمى، ويحركها كاللعبة، ولا يكون بالواجهة، رغم اشتداد الخلافات وشد الحبال بين حلفائه”.

ولفت اللواء الى ان “اللبناني الحرّ السيادي لا ينتظر من الطبقة الحاكمة اليوم ان تنقذ لبنان من مختلف أزماته”.

ورداً على سؤال عن أهمية جلسات الحوار في انقاذ الوضع الراهن، أجاب: “الحوار على الشكل القديم لن ينفع، وهذه الطبقة الحالية يجب أن تسقط، ويجب أن تحاكم، مع استعادة الأموال المنهوبة”.

وشدد على أن “ودائع الناس في المصارف هي أمانة مقدسة، واذا لم تستعاد فيكون هناك جريمة وطنيّة بحق صورة لبنان المصرفية”.

وعما اذا انتهت العلاقة المتينة بين حزب الله والتيار الوطني الحرّ، أردف: “أشك بذلك، اليوم نرى بعض التباينات المحدودة، وان لم تكن باتفاق مسبق، فهي لتوزيع الأدوار، بهدف شد عصب التيار الوطني الحرّ الذي فقد الكثير من جمهوره، ولا مانع لدى حزب الله بذلك”.

وتابع ريفي: “الحكومة ستطيل الأزمة في حال كانت كسابقاتها، وأنا مع انتخابات نيابية مبكرة، لكن لبنان تحت الاحتلال، ويجب ان نركز جهودنا اليوم على كيفية ازاحة هذا الاحتلال قبل التفكير بانتخابات نيابية مبكرة”.

 

الحديث للزميل ريشار حرفوش عبر الرّابِط أعلاه:


Current track
Title
Artist

شغل راسك مع رين نصار: مسابقات واتصالات. الساعة الثالثةتابعوا
+