Home

انقطاع كليّ للمحروقات الأسبوع المقبل

18-08-2021

RLL
انقطاع كليّ للمحروقات الأسبوع المقبل
/

لبنان من أزمةٍ الى أزمة والحلول أم معدومة أم ترقيعية، فبعد أسبوعٍ على طلبِ مصرفْ لبنان من وقفِ آلية احتساب المحروقات على أساس3.900 ليرة لا يزالُ السوق يغذى من المشتقات النِفطية المخزنة والتي وافق المركزي على دعمِهَا جزئياً بآليته علماً أن وِزارةَ الطاقة لم تصدراليوم جدولاً جديداً لتركيبِ الأسعار.

*لا جدول تركيب أسعار المشتقات النفطية*

وفي هذا الصدد قال عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس لـلبنان الحرّ“: ” مجموع ما تملكه المحطات من وقود الى جانب مخزونالشركات المستوردة يجب ان يكفي السوق ما بين الأسبوع الى 10 أيام، لكن كيف للسوق ان يرتاح طالما بعض المواطنين يقفون ليتبين انّسيارتهم بحاجة الى 10 او 15 الفاً قبل التفويل، نتيجة غياب الثقة“.

ولفت أن وزارة الطاقة والمياه لن تصدر اليوم جدول تركيب أسعار المشتقات النفطية، وبالتالي، سيبقى الجدول الحالي، وستكون الأسعار وفقآلية الدعم على أساس 3.900 ليرة“.

وأشار البراكس إلى أنالبنزين ما زال متوفراً في محطات المحروقات، في حين أنه مقطوع بالنسبة للشركات المستوردة، وهنا نسأل كمسيكفي المخزون المتوفر لدى المحطات؟ قد يكفي إلى حد منتصف الأسبوع المقبل“.

ولفت إلى أنمادة المازوت تنفذ بسرعة بسبب ارتفاع الطلب، والقوى الأمنية تفرض على أصحاب المحطات بيع كامل المخزون والعملبأقصى طاقة، في حين أننا نعمل منذ بداية الأزمة على بيع كميات محددة كل يوم من أجل استمرار العمل لتكفي مجمل الكمية لأيام“.

وأكد البراكس أنباخرتي مازوت سيتم تفريغهما، لكن لم يتم التوصل الى اتفاق بعد بشأن باخرة البنزين مع الحكومة ومصرف لبنان،وسنواجه مشكلة في حال لم يتم فتح اعتمادات لها“.

وجُلنا على عددٍ من المحطات لنسأل المواطنين عن فداحةِ الأزمة مع انتهاءِ المخزون من السوق.

والى حين جدولة الأسعار وسطَ تعليقِ رفع الدعم، السلطةُ تبرهن عند كل استحقاقٍ فشلَهَا الذريع.

التّقرير للزَّميل ريشار حَرفوش، عبر الرّابِط أعلاه:


Current track
Title
Artist

أزمات وقضايا مع هدى عيد السبت الحادية عشرةتابعوا
+