Home

المطران رحمة: بكركي لا يتم تخوينها الا من بعض الرعاع

18-11-2023

قال راعي ابرشية بعلبك ودير الأحمر المطران حنا رحمة إِنَّ قلقنا هو قلق الحرب التي ترمز الى سقوط الانسان والحضارة وفشلها لانها افلست بالالتجاء الى السلام والحوار وإعطاء الحقوق لأصحابها.

أضاف عبر لبنان الحر: انا ضد الحرب والعنف والدمار والتحطيم وما يحصل اكثر من إبادة وهو سحق لشعب بكامله.

ولفت الى ان بكركي لا يتم تخوينها الا من بعض الرعاع “المعترين” المساكين فهي اصيلة وثابتة ورأيها واضح “على راس السطح”.

واعتبر ان نداء البطريرك الراعي يهز ضمائر المسؤولين على ارض الواقع ان هناك أناساً مقهورين وموجوعين لا يتعلمون ولا يتطببون وهذه الصرخة في وجه الدولة لوقف المنفعة والسرقة فهناك اشخاص يخططون لكيفية الاستيلاء على ما تبقى من لبنان.

وشدد المطران رحمة على انه لم يتم التفاهم على قرار الحرب على جبهة الجنوب فالشعب اللبناني كله لم يتوحد حول هذه الفكرة وهناك أبرياء يقتلون لا علاقة لهم بالحرب سائلاً: لم لا نضغط ليلاً نهاراً لنجعل إسرائيل تعترف بحق وجود الشعب الفلسطيني؟

وأوضح ان التواصل دائم وقائم بين بكركي وحزب الله وأمل ولكن لا نية لانتشال لبنان من الذي فيه ولكن التاريخ سيحكم على من أجل خلاص لبنان.

المطران: بكركي تفتح أبوابها للجميع وهمها خلاص لبنان والراعي لم يخرج يوماً عن هذه الثوابت . نريد الوقوف مع الفلسطينيين وعمل الراعي جاهداً من الفاتيكان في هذا السبيل ولكن هناك فرق بين الوقوف مع القضية الفلسطينية في ارض فلسطين واقحام لبنان في حرب ليس جاهزا لها .

بكركي تقول في زمن الحرب والقلق الذي نمر فيه وفي هذه اللحظات من التاريخ يجب عدم التغيير في قيادة الجيش ليستطيعوا خوض حرب ومقاومة وصمود.


Current track
Title
Artist

كل عام وانتم بخير، سهرة رأس السنة من لبنان الحر، العرض الأخير للأخبار، القداس الالهي، قلنا بونجور، الصباحية الاولى والثانيةتابعوا