Home

مؤامرة الإطاحة بالتمديد لقائد الجيش كادت أن تنجح لو لم تُكشف مسبقاً

12-12-2023

RLL
RLL
مؤامرة الإطاحة بالتمديد لقائد الجيش كادت أن تنجح لو لم تُكشف مسبقاً
/

في ظل السيناريوهات الملغومة حكومياً وتشريعياً في ما خص عدم إقرار التمديد لقائد الجيش، ناقش تكتل الجمهوريّة القويّة في اجتماعٍ عقدَهُ أمس الأجواء قبل تشريعية الخميس علماً انه قرر المشاركة في الجلسة وحصل اتصال بين النائب جورج عدوان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي نَقل الأول أجواءَهُ الى الدكتور سمير جعجع الذي اتصل بدورهِ بالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي لتنسيقِ المواقف وَفقَ معلومات لبنانَ الحرّ، وتعليقاً على سيناريوهات المؤامرة للإطاحة بالتمديد لقائد الجيش أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب غياث يزبك إفشال هذه المؤامرات.

‎وقال لـ”لبنان الحرّ”: “لسنا لقمة سائغة فنحن لهم بالمرصاد، والمؤامرة تنجح عندما لا تكشف من قبل الطرف المخدوع”.

‎أضاف: “نحن كشفنا المؤامرة ونعمل بثقلنا وجهدنا لإفشالها وإعادة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الى رشده لكي لا يشكل مطيّة لهذه المؤامرة لأنه بتصرفه يؤذي رئاسة الحكومة والجيش والطائفة السنيّة، والميثاقية الوطنية والعلاقات التاريخية القائمة بين مرجعيات الدولة بشكل عام والوجدان المسيحي الماروني العام وبكركي”، متمنياً ألا “يشترك ميقاتي في تفاصيل هذه المؤامرة”.

‎وقال: “يخطئ من يظن أن القوات اللبنانية والفريق السيادي هم الفريق الخاسر في هذه العملية، إنما الخاسر الأكبر هو لبنان”، متسائلاً: “من الذي يربح من خلال تفتيت مؤسسة الجيش اللبناني؟

ورداً على سؤال عن السيناريو التشريعي بتطيير النصاب بعد إقرار بعض التشريعات، أجاب: “عندما نصل اليها نصلي عليها”.

المؤامرة كادت أن تنجح لو لم تُكشف مسبقاً والأكيد أن التمديد للعماد عاد لمربعِهِ الأوّل.

التقرير للزميل ريشار حرفوش عبر الرابط أعلاه


Current track
Title
Artist

Mix FM مع انطوان صفير: الجمعة والسبت العاشرة ليلاتابعوا