Home

الصِّحافِيّ دياب: القرار مفاجئ من حيث التوقيت والمضمون

17-01-2024

إعتبر الصحافي القضائي يوسف دياب أن سحب مذكرة توقيف بحق فنيانوس سابقة لم يشهدها القضاء اللبناني، مشيرًا إلى أن له أكثر من ربع قرن في الصحافة القضائية والعدلية ولم يسمع يوما أن مدعيا عاما أبطل مذكرة توقيف أصدرها قاضي التحقيق أو المحقق العدلي أو حتى سحبها لأنه ليس المرجع الصالح للبت بهكذا قضية.

وشدد دياب عبر لبنان الحر على أن هذا القرار مفاجئ من حيث التوقيت والمضمون، مضيفا أنه إذا كان هذا الإجراء قانونيًّا وكما يقول المدعي العام أنه يراعي القوانين الدولية، لماذا انتظر سنتين لتصحيح هذا الخطأ ولم يبادر بوقتها؟

وأوضح دياب أن قرار النيابة العامة التمييزية أو المحامي العام التمييزي القاضي صبوح سليمان، مفاجئ وهو مستند على أن قرار قاضي التحقيق لم يراعِ أصول المحاكمات الجزائية بموضوع السماح ليوسف فينيانوس بالدفاع عن نفسه أو لم يعطه مهلةً كافية للحضور أمامه كمحقق عدلي، وأن والقاضي طارق بيطار رد الدفوع الشكلية من دون أن يطلع النيابة العامة التمييزية عليها كطرف بالموضوع.

وتابع:  لا يحق له أن يصحح خطأ ارتكبه المحقق العدلي وليس النيابة العامة التمييزية المرجع الصالح لتصحيح هذا الخطأ والمجلس العدلي هو من يصحح هذا الخطأ عندما يُحال الملف أمامه.

وردا على سؤال عن أن مكتب الادعاء في ملف تفجير المرفأ قدم طَعنًا في قرار استرداد مذكرة التوقيف الغيابية بحق الوزير السّابِق يوسف فنيانوس أَمام محكمة التمييز، سأل الصحافي القضائي: أين سيُقدَّم هذا الطعن فالقضاء كله معطل ولا يحق للمجلس العدلي ان ينظر بهذا الموضوع لأن الملف غير محال أمامه؟ خاتمًا: الملف يختلط فيه القضائي بالسياسي ولنر تداعياته في الأيام المقبلة.


Current track
Title
Artist

في أمل مع ريم حرب شواح الساعة الحادية عشرةتابعوا