Home

اسطفان: الأمور فلتانة ولن نشارك في الحوار أبدًا

10-06-2024

شدد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب الياس اسطفان على أن وضع لبنان خطير جدًا ويجب انتخاب رئيس للجمهورية لكي يجلس على أيّ طاولة إذا حصلت أيّ تسوية أو للمشاركة في التحركات الديبلوماسية، لافتاً إلى أن الأمور فلتانة والفريق الآخر يناسبه هذا الوضع فهم أدخلونا في حرب لا يهمنا أن نشارك فيها، وسأل: هم يمكنهم المشاركة في حوار على انتخاب رئيس للجمهورية في حين يأخذون قرار الحرب بمفردهم؟

وإذ أكد أن القوات اللبنانية تتمسك بالآلية الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية، قال عبر لبنان الحرّ: من يريد المشاركة في حوار فليشارك بمفرده أما نحن فلن نشارك أبداً. أضاف: مواصفات الرئيس العتيد معروفة لدى اللجنة الخماسية وتتقاطع مع مواصفات القوات اللبنانية، فنحن نريد رئيساً سيادياً إصلاحياً بامتياز يريد الدولة وبالنسبة إليه لبنان أولا ويقول “لاء” عندما يتطلب الأمر ذلك.

وأكد اسطفان في هذا السياق أن الوحيد اليوم من يحق له الترشح لرئاسة الجمهورية هو الد. سمير جعجع. وقال: مع احترامنا لشخص سليمان فرنجية إلا أنه ينتمي إلى محور الممانعة، واليوم لبنان لا يحتمل رئيساً من هذا المحور، نريد رئيساً بالنسبة إليه “لبنان هو أولا”، رئيساً يعيد لبنان لكي يكون لؤلؤة الشرق.

وشدد على وجوب تطبيق القرار 1701 لكي لا نصل إلى الإشتباك المباشر بين حزب الله وإسرائيل وبالتالي إلى الدمار الشامل، والمطلوب من الحزب أن يفكر لبنانيًا وليس ايرانيًا لأن لبنان لم يعد يحتمل.

إسطفان الذي رأى أن الوجود السوري أصبح خطيرا على الهوية اللبنانية وهو قنبلة موقوتة ويهدد الكيان اللبناني ونحن اليوم نزيد من وتيرة الضغط حيال هذه المسألة داخلياً وخارجياً. قال: كان يتوجب على الـ UNHCR أن تؤمّن بلداً ثالثاً لهم خلال سنة من مجيئهم إلى لبنان، فنحن لا علاقة لنا إذا كانت سوريا تحت قانون قيصر أو إذا كانوا يريدون الهروب من التجنيد الإجباري.


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published.



Current track
Title
Artist

برامج ومنوعات ليلية، العرض الأخير للأخبار، القداس الالهي، قلنا بونجور، الصباحية الاولى والثانيةتابعوا