Home

عقيص: تاريخ القوات مُشرِّف وباسيل يُعاني من ازمة

يونيو 1, 2019

أشار عضو تكتّل الجمهوريّة القويّة النائب جورج عقيص إلى أنّ الخلاف بين المرجعيات المسيحيّة عبر التاريخ ليس بجديد، بل الجديد هو استخدام وسائل غير مألوفة وغير تقليديّة بالخصومة السياسيّة، وهذا ما يتّبعه بعض من قيادات التيار الوطنيّ الحرّ.

 

وقال عبر موقع إذاعة لبنان الحرّ ضمن برنامج “برأيك”: شخصيّا لست مع هذا السّجال ولا احبّذ هذه الأساليب، ولا أسلم ربما يوميّا من سهام بعض قيادات التيار ومناصريهم، وهذا يدلّ على نيّة إتعابنا بالسّجال الاعلامي او إلهائنا لصرف نظرنا عن المواضيع المهمّة، ونطمئنهم اننا لن نتعب ولن نتلهّى عن الأمور الأساسيّة التّي ننكبّ عليها.

 

وأكّد عقيص أنّ القوات اللبنانية لديها تاريخ مشرّف، واعتَذَرَت عن بعض المحطات التاريخيّة التي قد تُنسب إليها، فهي دفعت ثمن هذه المحطات اعتقالات واضطهادات واغتيالات، وحل للحزب في مرحلة معيّنة.

 

ولفت إلى أنّه لا شكّ أن التيار الوطنيّ الحرّ، وتحديدا رئيسه الوزير جبران باسيل، يعاني من ازمة الا وهي اننا وصلنا إلى نصف هذا العهد الذي انتظرناه طويلًا، والأمور تتراجع على أن تتحسّن، مشيرًا إلى أنّ طريقة مناقشتها داخل مجلس الوزراء ربما أيضًا وضعت هذا التيار بأزمة إضافيّة وهي انّ فريق وزارة المال حضّر ما أمكن تحضيره، وفرقاء آخرين أدلوا بأفكار مهمّة جدا، ومن بينهم القوات اللبنانية.

 

وقال: يبدو انّ التيار يريد ان يحتكر صورة من يتحفّظ على بنود الموازنة، او ربما هناك نوايا مخفيّة وراء هذا الهجوم، ومنها صعود القوات اللبنانيّة في الإنتخابات النيابيّة.

 

وأشار عقيص إلى أنّ القوات اللبنانيّة دائما في موقف المُعتدى عليه في موضوع السِّجال الإعلامي والتواصل الإجتماعي، لأنّه كُلّما تحدّثنا عن ارقام، وحقائق، وسياسة، ومال، واقتصاد نُجابَه بنبش قبور الحرب، فأصبح هذا الردّ ممجوجًا من قبل الرأي العام، مستفزًّا لذكاء الناس، وغير اخلاقي بالسياسة.

أضاف: قُلنا لكم اعطونا خطّة لصرف الأربعين ميليار ليرة لوزارة المهجّرين لتقبل بصرفها، وربما قد نطالب بقيمة اكبر إذا اقتضت الحاجة، وهذا ما طالَبَهم به أيضًا رئيس الحكومة سعد الحريري، ولكن السهام والردود تَطالُ القوات ولا أحد يتطاول على كلام رئيس الحكومة، فالتسوية معه “ماشية” لأنّها تُفيد التيار الوطنيّ الحرّ سياسيًّا، ونسينا التسوية مع القوات لأننا حصلنا على ما نريد منها.

 

وقال عقيص: أنا أُطمئن أنّ هذا السجال سيبقى لغاية 2020،  فالناس ستُحاسب من كان يعمل، ومن كان “يتَفشفَش” بالقوات اللبنانيّة، فنحن موجودون، تاريخنا موجود، حاضرنا موجود، ومستقبلنا سيبقى.

 

ورأى أنّه على الرغم من كلّ الفلكلور الذي حصل في مجلس النوّاب، وتحديدا من قبل باسيل ومجموعته، فإنّ تكتل لبنان القويّ، والقوات اللبنانيّة، والفرقاء متّفقون على وجوب إقرار الموازنة، باعتباره ضروريًّا لإقتصادنا، وماليتنا العامة، وترسيخ ثقة المجتمع الدوليّ بلبنان وحمله على الإفراج عن اموال مؤتمر Cedre.

 

وختم عقيص: سيكون حضور القوات اللبنانية قويًّا في اجتماعات لجنة المال والموازنة، ولدى مناقشة الموازنة في الهيئة العامّة.

الحديث عبر الرابط الآتي:

http://www.rll.com.lb/2019/05/31/okais-bira2yak/


Continue reading

Current track
Title
Artist

نجوم الضهر مع وفاء شدياق: الساعة الساعة الثالثةتابعوا
+