Home

الحكومة على عكس ما يشاع: لا استقالة ولا اعتكاف ولا تعطيل

16-10-2021

RLL
RLL
الحكومة على عكس ما يشاع: لا استقالة ولا اعتكاف ولا تعطيل
/

 

أكدت مصادر وزارية لـلبنان الحرّأنه منذ تأليف الحكومة وإعلان بيانها الوزاري ومناقشته في الجلسات الأربع تبين انها حكومة هادئة،بحيث ان رئيسها يتبع سياسة الهدوء“.

وتابعت المصادر: “خلال الجلسة الحكومية الثلاثاء الماضي كان هناك اعتراض على مسار التحقيقات وسط مطالبة بعدم التفضيل بينالاستقرار والعدالة“.

وشددت المصادر عبر اذاعتنا على عدم وجود أي مؤشر سلبي على توقف العمل الحكوميّ، فما من اعتكاف، استقالة او تعطيل، بل ثمةإصرار على متابعة العمل تحت شعارمعاً للإنقاذ، وهذا ما يقوم به الوزراء كل في موقعه“.

على خط آخر سألت “لبنان الحرّ”  وزير الشباب والرياضة جورج كلّاس عن موعد أقرب جلسة حكومية، فقال: “لم نتبلغ بعد بعقد أيجلسة حكومية، واتوقع ان تستأنف أعمال الحكومة، بعد الاقفال يوم أمس للحداد العام الضروري والالزامي، ويوم الاثنين عطلة رسمية“.

وتابع: “عادةً نبلغ، بانعقاد الجلسة الحكومية قبل 48 ساعة، وعند الطوارئ استثنائياً فوراً، وحتى الآن لم نتبلغ بأي شيء، آملاً ان تنعقد الحكومة قريباً.

وتمنى كلاس ان يستقر الوضع، لاستكمال العمل، قائلاً: “القيادات السياسية تتجه الى احتضان المواقف لأن لبنان يستحق كل تضحية في هذا الإطار، من خلال العمل الوعي والهادئ بانتظار استئناف عمل الحكومة تحت شعار معاً للإنقاذ ومعاً في التضحيات، ومعاً لمجابهة أي تضحيات“.

وعلى الرغم من الإصرار على الثلاثية المتمثلة: بلا تعطيل ولا اعتكاف ولا استقالة، خطوط التماس الميدانيّة هدأت بانتظار امتدادها الى السياسة.

التّقرير للزَّميل ريشار حَرفوش، عبر الرّابِط أعلاه:


Current track
Title
Artist

هيدا لبنان مع بيار البايع الساعة التاسعة صباحاتابعوا
+