Home

الملف الرئاسي في أحاديث لكرم، الحشيمي وسكاف

23-01-2024

كرم: هناك مبادرة رئاسية حقيقية وعلينا منع أن يكون لبنان ورقة تفاوضية بيد محور الممانعة

لفت عضو كتلة الجمهورية القوية النائب فادي كرم إلى أن محور الممانعة يعرف أن أكثرية الأفرقاء الدوليين والإقليميين يسعون إلى عدم إندلاع حرب في لبنان لذلك يحاول إدخال الرئاسة اللبنانية في عملية المقايضة ويعمل على وضع يده على القرار اللبناني الرسمي بشكل كامل .

وأَشارَ عبر لبنان الحر إلى أن السعودية دخلت على خط الرئاسة، ولا جديد بالنسبة إلى اللجنة الخماسية ولكن الأكيد أن هناك مبادرة حقيقية أو فكرة متكاملة وهناك نيات لإعانة لبنان.

عن الأسماء المتداولة، قال كرم: لم يصلنا اي أسماء وأعتقد أن بعض الأطراف لديها النية أو الهدف بأن ترمي أسماء للتداول ولكن ليس هناك أي اسم جدي.

ختم: السفير السعودي يقوم بزياراته والسعودية دائما تخشى على لبنان والضروري اليوم أن يتكاتف اللبنانيون

الحشيمي: الملف الرئاسي لا يزال بعيد المدى

قال  النائب بلال الحشيمي ان الملف الرئاسي لا يزال بعيد المدى، معتبرا أن معظم الوفود التي كانت تأتي للبنان وتتحدث عن الملف الرئاسي هي تتحدث الآن عن تطبيق القرار 1701 وبالتالي هم الدول الغربية والإقليمية عدم انجرار لبنان إلى الحرب عليهم من قبل الكيان الإسرائيلي.

أضَافَ عبر لبنان الحر: تأجل إجتماع اللجنة الخماسية مع الرئيس نبيه بري من أجل معطيات أو دراسة اكبر لا أعرف ولكن أعتقد ألا جو جديا لأن القوى ذاتها لا تزال متمسكة بمواقفها.

وتابع: السعودية دائما موجودة لمساعدة لبنان ولحل أزمته، وهي تعمل على حماية لبنان والعمل على انتظام عمل الدولة وعلى مساعدته على تخطي هذه المرحلة.

سكاف: نتحرك اليوم من أجل الوصول إلى اسم ثالث

أكد النائب غسان سكاف السعي إلى توافق داخلي على إسم ثالث يدخل في السباق الرئاسي، موضحا أنه لن يُفرض هذا الإسم ولكنه يدخل مع الأسماء الثابتة والمرشحة على ألا يصطدم بفيتو من الثنائي الشيعي وعدم ممانعة من الكتل الكبرى أي القوات والتيار الوطني الحر، وتأييد من الخماسية.

وقال عبر لبنان الحرّ: الإسم الثالث في حال انتخب لن يشكل أي استفزاز للفرقاء.

وشدد سكاف على أنه لا يمكن أن ننتظر حرب غزة وما تمليه علينا حرب غزة من نتائج، مضيفا:نتحرك اليوم بالتنسيق مع اللجنة الخماسية من أجل الوصول إلى اسم ثالث.


Current track
Title
Artist

ع لبنان لاقونا مع رندا بو داغر الاحد الساعة التاسعةتابعوا