Home

حنا: صدقنا على الموازنة وأصبحنا نطلب الصدقة

09-02-2024

قال رئيس مصلحة النقابات في حزب القوات اللبنانية ريمون حنا إننا صدقنا على الموازنة وأصبحنا نطلب الصدقة، مؤكّدا أنّ دائرة الإحصاء المركزي حدّدت نسبة التضخم في السنة الأخيرة  بما يقارب 220%.

وقال: لم يكفِ انهيار العملة الوطنية وما رافقها من غلاء للمعيشة ومصاريف زائدة، حتى أتت الظروف العالمية من حرب أوكرانيا وغزة والممرات المائية وزاد التضخم في حين بقي الناس عالقون في دولة اسمها لبنان.

وشدد حنا على أنّ المسؤولين غير آبهين بوضع العمال، الذين هم الفئة الأعظم من الشعب اللبناني.

وقال: يتوقف علماء الاقتصاد عند طرق العلاج التقنية وهي مرتبطة بعلاقات عدة أهمّها الاستقرار السياسي، معتبرا أنّه طالما الناظم الأساسي لحياة اللبنانيين غير موجود فسيبقى الانهيار على ازدياد.

وأشار حنا الى ألا قيامة للبنان الا بوجود دولة فعلية، وللوصول الى ذلك يجب فك أسر المؤسسات الدستورية والذهاب الى انتخاب رئيس فتصبح الدولة الناظم الأساسي لإدارة كافة الأمور.

ورأى أنّه يجب فتح مجلس النواب بصورته الحقيقية والذهاب الى تشريعات إصلاحية، لافتا الى أنّ هناك عددا من القوانين تقدمت بها القوات اللبنانية وكان لمصلحة النقابات يد فيها، ولكن نريد مجلس نواب لإقرارها او قناعة تتكون من أكثرية نيابية.

وفي موضوع الموازنة، شدد حنا على أنها تعتمد على الضرائب المباشرة من المواطنين.

وأوضح أنّ الجميع يلعب دوره بالحد الممكن من المجتمعات الأهلية والأحزاب وعلى رأسها القوات اللبنانية بدعم صمود هذه المرحلة ولكن هذا لا يكفي إذ لا أحد يحل مكان الدولة.

وتابع حنّا: من هنا يجب الذهاب الى خطة إصلاحية لتحسين معيشة أهلنا والحافظ على أهم الاتفاقات الدولية التي انضمّ لها لبنان وهي شرعة حقوق الإنسان فمن حق المواطن العيش في حياة لائقة وكريمة.

ولفت الى أنّه كرئيس مصلحة نقابات يطلع على كل الملفات التي تهمّ العامل اللبناني، موضحا أنّه بتقرير حديث للدولية للمعلومات يكشف أنّ 52 مليون ليرة كلفة معيشة الأسرى اللبنانية المتقشفّة شهريا.

تفريغ دايزي حواط


Current track
Title
Artist

سمعنا صوتك مع طوني نصار: من الاثنين الى الجمعة الثامنة والربع صباحاتابعوا