Home

الظّهيرة

02-12-2019

الظّهيرة

 
 
00:00 / 00:27:15
 
1X
 

بين تحركات المحتجين في اكثر من موقع وتسويف أفرقاء السلطة، تسير البلاد على غير هدى في مرحلة لا توازن مصيرية مع تردي الاحوال المعيشية والنقدية للناس. السلطة تتلهى بتقاسم الكراسي والمناصب قبل التكليف والتأليف تحت حجة ازالة العقبات المستقبلية من امام الحكومة، في وقت تهمل من حساباتها امكانية اسقاطها في الشارع الرافض لحكومة تقليدية، فيما الثوار على حالهم منذ سبعة واربعين يوما يقفلون طرقا ومؤسسات عامة او يحتجون امامها. أما العلاجات الموقتة للازمات المالية والمعيشية والاقتصادية، وآخرها قرار وزارة الطاقة تمديد فض عروض مناقصة البنزين اسبوعا اضافيا لفتح باب المنافسة امام شركات اخرى جديدة، فلا تسمن ولا تغني لان المطلوب حل أزمة فقدان الدولار وارتفاع سعر صرفه والاسراع بإعادة ثقة الناس والمجتمع الدولي بالدولة وهو ما سيكون موضع مباحثات بين فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا مرة أخرى في لندن، هذا الأسبوع.


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+