Home

الظّهيرة

21-08-2019

RLL
الظّهيرة
/

الملفات الكبرى والصغرى المطروحة تتدافع وتتراكم. الاستراتيجية الدفاعية في الواجهة والمواقف المحلية حول ما قاله رئيس الجمهورية بشأنها تتوالى. الجهات الدولية تترقب، والتوقعات بشأن ما قيل لن يكون ايجابيا. فالضغوط الدولية متواصلة وآخرها تعليمات مكتب الادارة والتنظيمات الاميركي والقاضي بوقف أي صرف إضافي لأي أموال ستكون له انعكاساته على لبنان، الذي سبق أن تبلغ عزم واشنطن خفض 10 في المئة من ميزانيتها لقوات اليونيفيل في إطار الضغط  على حزب الله وحث القوى الشرعية على القيام بدور اكبر في الجنوب، فيما المجتمع الدولي يتوقع من الحكومة التقيد بالقرارات الدولية لمعالجة هذا الملف. وبانتظار اجتماع الحكومة غدا بجدول اعمال مثقل بالملفات والازمات الاقتصادية والحياتية وعلى رأسها أزمة النفايات زار البطريرك الراعي قصر بيت الدين مشيدا بالمواقف التي تكرس المصالحة التاريخية.


Current track
Title
Artist

Point EDU مع سالم خليفة: التاسعة مساءتابعوا
+