Home

الظّهيرة

16-09-2019

RLL
الظّهيرة
/

تعيش المنطقة على صفيح ساخن بعد العملية التي طالت معملي النفط في المملكة العربية السعودية ومع الكشف يوميا عن معطيات وتحاليل جديدة حول هوية المنفذ وموقع اطلاق المسيرات ووسائل التفجير المستخدمة. ومع أن لا شيء ثابت في هذه المعطيات حتى الآن، فان اصابع الاتهام الاميركية اتجهت صوب طهران باعتبارها مسؤولة عنها. في المقابل تؤكد المملكة ان الامور تعود الى طبيعتها في مجال تصدير النفط وتلبية حاجة السوق، في وقت سجل ارتفاع في سعر برميل النفط بنسبة عشرين في المئة ما ينذر بأزمة عالمية  محتملة اذا ما استمر التصعيد أو تم تنفيذ عملية مشابهة. أما داخليا، فالانشغالات كثيرة والملفات تتقاطر على طاولة اللجان النيابية والوزارية لتلبية متطلبات وشروط سيدر مع الاجتماع الكهربائي الذي سيعقد بعد الظهر في السراي الحكومي واجتماع مجلس الوزراء المتوقع غدا للاطلاع على موازنة 2020.


Current track
Title
Artist

قصة وطن مع ايلديكو ايليا: الساعة الخامسة والنصفتابعوا
+